(شرعان).. محمية الجمال الطبيعي والنمر العربي

 تحرير: عبدالعزيز العنزي

8/29/2020
​لاشيء هنا سوى الجمال؛ فالمكان هو العلا ذات الثراء الطبيعي والتاريخي والأركيولوجي، والممتلئة به إلى حد الترف. 
إنها الأماكن الفاتنة بمجالها التضاريسي الغرائبي العجيب الذي ينزوي رويدا.. رويدا.. على مهل وفي استحياء شديد، كاشفا تجلياته عن معالم باهرة ومفاتن جديدة تشعرك بالفعل أنك إزاء مدينة ليست ككل المدن، وأمام واحة استوفت من الجمال ما لا يكفي لوصفه كثير من العبارات وكثير كثير من الكلمات. 
من معالم الجمال النابضة في العلا متنزه ومحمية (شرعان) الطبيعية، التي اختيرت لتكون نواة ومحضنا لإعادة النمرالعربي للجزيرة العربية، مبتدئة ومنطلقة من (شرعان) ما يرسي بذلك معايير جديدة في المنطقة، من أجل إعادة التوازن بين النظم البيئية وانعكاسا لالتزام المملكة بحماية تراثها العريق. 
في (شرعان) جبال متناسقة الألوان متفاوتة الأشكال، ورمال بيضاء ناعمة، وشجيرات صحراوية متألقة باخضرارها مع ألوان الرمال الصفراء الفاتحة والمبهجة، وفيه رياض يانعة تمتد بتعرجاتها وتقاسيمها لتضيف إلى قصة الجمال جمالا.