بئر تيناء وتيماء هـداج.. ماء وأسطورة وقصائد

 تحرير وتصوير: عبدالعزيز العنزي

9/29/2020
عن مشاهدة "هداج" للوهلة الأولى تشعر أنها رجل كريم يستقبلك بابتسامة وحميمية، ولا غرو، فقد ظلت هذه البئر لقرون طويلة مضرب الكرم، حتى أصبح يشار للرجل السخي والمعطاء بلقب "هداج".
يؤكد كثير من المصادر أنها أكبر الآبار في العالم القديم، ويعود تاريخ بنائها وحفرها إلى القرن السادس قبل الميلاد، وأن "هداج" حفرت وشيدت جدرانها أثناء الوجود (البابلي) في تيماء.
هدج ١: إشارة إلى سرعة جريان الماء وتدفقه من البئر.
هدج ٢: وفق الدكتور عبدالرحمن الأنصاري: يوجد ارتباط بين لفظ هدج وبين اسم (أدد) اسم إله الماء لدى الساميين.
الله من هم بروحي سهجها ... بخافي ضميري في كنين الحشا لاج
أحر من نار تواقد وهجها ... منها خطر روحي على سلك ديباج
وعين عسى المولى يعجل فرجها ... يفوح ناظرها كما عين ( هداج)
في عام ١٣٧٣هـ زار الملك سعود بن عبدالعزيز تيماء، فأمر بتركيب أربع مضخات على جهات البئر الأربع، من أجل سقيا المزارع.
​​​
​​​