الجبيل‭.. ‬سياحةٌ خضراء في معقل صناعي عملاق!

 الجبيل‭ - ‬خالد‭ ‬الشمري‭

4/29/2019
وسط‭ ‬المصانع‭ ‬الكثيرة‭ ‬التي‭ ‬تزخر‭ ‬بها‭ ‬مدينة‭ ‬الجبيل‭ ‬الصناعية،‭ ‬تأتي‭ ‬المواقع‭ ‬السياحية‭ ‬كمتنفس‭ ‬تم‭ ‬الاعتناء‭ ‬به‭ ‬جيداً؛‭ ‬ليكون‭ ‬ملاذاً‭ ‬لكل‭ ‬باحث‭ ‬عن‭ ‬التغيير‭ ‬وسط‭ ‬ضجيج‭ ‬الصناعة؛‭ ‬فكم‭ ‬هو‭ ‬جميل‭ ‬حين‭ ‬يُدهَش‭ ‬زوار‭ ‬هذه‭ ‬المدينة‭ ‬الصناعية‭ ‬بامتياز،‭ ‬برؤية‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الخيارات‭ ‬السياحية‭ ‬المتنوعة،‭ ‬والتي‭ ‬أضافت‭ ‬إلى‭ ‬هندسة‭ ‬صروحها‭ ‬العملاقة‭ ‬جمالَ‭ ‬حدائقَ‭ ‬غناءٍ‭ ‬لا‭ ‬تخطئه‭ ‬العين؛‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يجعل‭ ‬من‭ ‬زيارة‭ ‬الجبيل‭ ‬تجربة‭ ‬رائعة‭ ‬تستحق‭ ‬العناء‭.‬
وقد‭ ‬ساعد‭ ‬وقوع‭ ‬الجبيل‭ ‬على‭ ‬شواطئ‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬في‭ ‬الاهتمام‭ ‬بإنشاء‭ ‬بنية‭ ‬تحتية‭ ‬ذات‭ ‬جودة‭ ‬عالية‭ ‬أسهمت‭ ‬في‭ ‬ظهور‭ ‬مرافق‭ ‬جميلة‭ ‬ومميزة‭ ‬من‭ ‬الشواطئ‭ ‬الخلابة‭ ‬إلى‭ ‬المتنزهات‭ ‬الخضراء‭. ‬وتمتد‭ ‬القائمة‭ ‬لتشمل‭ ‬أماكن‭ ‬التسوق‭ ‬الحديثة‭ ‬من‭ ‬مجمعات‭ ‬ضخمة‭ ‬إلى‭ ‬تجمعات‭ ‬لمحال‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬العلامات‭ ‬التجارية‭.‬
من‭ ‬المناسب‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬البداية‭ ‬في‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬الشواطئ‭ ‬التي‭ ‬تتميز‭ ‬بها‭ ‬الجبيل،‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتها‭ ‬شاطئ‭ ‬الفناتير‭ ‬الذي‭ ‬يعد‭ ‬المكان‭ ‬الأكثر‭ ‬جذباً‭ ‬للزوار‭ ‬بفضل‭ ‬موقعه‭ ‬الذي‭ ‬يجاور‭ ‬مركز‭ ‬المدينة،‭ ‬وسهولة‭ ‬الوصول‭ ‬إليه،‭ ‬وامتداد‭ ‬ساحله‭ ‬الذي‭ ‬يضم‭ ‬مواقف‭ ‬للمركبات،‭ ‬ومساحات‭ ‬خضراء‭ ‬شاسعة‭ ‬تتوفر‭ ‬فيها‭ ‬ألعاب‭ ‬للأطفال‭. ‬وقد‭ ‬جُهز‭ ‬الشاطئ‭ ‬بكافة‭ ‬ما‭ ‬يلزم‭ ‬قاصديه؛‭ ‬من‭ ‬مواقد‭ ‬حديثة‭ ‬للشواء،‭ ‬وشبكة‭ ‬لاسلكية‭ ‬للاتصالات،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬مدرج‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬المدرجات‭ ‬الرومانية‭ ‬كمسرح‭ ‬دائم‭ ‬للفعاليات‭ ‬السياحية‭ ‬هناك‭.‬
غير‭ ‬بعيد‭ ‬عن‭ ‬شاطئ‭ ‬الفناتير‭ ‬يأتي‭ ‬شاطئ‭ ‬النخيل‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬اسمه‭ ‬نصيب؛‭ ‬حيث‭ ‬تصطف‭ ‬أشجار‭ ‬النخيل‭ ‬المزروعة‭ ‬بعناية‭ ‬لتمنح‭ ‬الشاطئ‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬بهائه‭. ‬كما‭ ‬يضم‭ ‬الشاطئ‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المظلات‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬تصميمها‭ ‬بأشكال‭ ‬مختلفة،‭ ‬فيما‭ ‬تمنح‭ ‬الرمال‭ ‬الناعمة‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬المرح‭ ‬للزائرين،‭ ‬ولا‭ ‬سيما‭ ‬الأطفال‭ ‬منهم‭. ‬
متنزه‭ ‬الدفي‭ ‬يقع‭ ‬في‭ ‬الحي‭ ‬الذي‭ ‬يحمل‭ ‬نفس‭ ‬الاسم‭. ‬تمتد‭ ‬فيه‭ ‬المساحات‭ ‬الخضراء‭ ‬والأشجار‭ ‬الكثيفة،‭ ‬وتزيد‭ ‬الطرق‭ ‬المتعرجة‭ ‬من‭ ‬جاذبيته‭ ‬للزوار،‭ ‬ويقصده‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬ممارسي‭ ‬رياضة‭ ‬المشي؛‭ ‬لسهولة‭ ‬ارتياد‭ ‬طرقاته‭ ‬تلك‭. ‬
أما‭ ‬متنزه‭ ‬القناة‭ ‬المائية‭ ‬فهو‭ ‬الأحدث‭ ‬في‭ ‬قائمة‭ ‬المتنزهات‭ ‬في‭ ‬الجبيل‭ ‬الصناعية‭. ‬يضم‭ ‬المتنزه‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الأشجار،‭ ‬ويعد‭ ‬مقصداً‭ ‬رئيسياً‭ ‬للطيور‭ ‬المُهاجرة‭ ‬التي‭ ‬تمر‭ ‬بالمنطقة‭ ‬سنوياً،‭ ‬وقد‭ ‬صُمِّم‭ ‬بطريقة‭ ‬عصرية،‭ ‬وتتوفر‭ ‬فيه‭ ‬كافة‭ ‬الخدمات‭ ‬الرئيسية‭. ‬
ويمكن‭ ‬لزائر‭ ‬الجبيل‭ ‬الصناعية‭ ‬المفاضلة‭ ‬بين‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الخيارات‭ ‬الجذابة‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬قرر‭ ‬التسوق؛‭ ‬حيث‭ ‬تتوفر‭ ‬المجمعات‭ ‬والمحال‭ ‬التجارية‭ ‬المتنوعة‭. ‬كما‭ ‬يوجد‭ ‬في‭ ‬المدينة‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الفنادق‭ ‬من‭ ‬كافة‭ ‬المستويات،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الشقق‭ ‬الفندقية‭ ‬التي‭ ‬تتيح‭ ‬للزائر‭ ‬فرصة‭ ‬الاختيار‭ ‬تبعاً‭ ‬لميزانيته‭ ‬التي‭ ‬حددها‭ ‬لرحلته‭.‬
وفي‭ ‬الزوايا‭ ‬خبايا‭ ‬وبقايا‭ ‬من‭ ‬تفاصيل‭ ‬يُفضل‭ ‬أن‭ ‬يستكشفها‭ ‬الزائر‭ ‬أثناء‭ ‬تجواله؛‭ ‬ففي‭ ‬الجولة‭ ‬يمكنه‭ ‬الاستمتاع‭ ‬وإطالة‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬جمال‭ ‬هذه‭ ‬المدينة‭ ‬الوادعة،‭ ‬وما‭ ‬تضمه‭ ‬من‭ ‬بنى‭ ‬تحتية،‭ ‬ناهيك‭ ‬عن‭ ‬تخطيط‭ ‬عمراني‭ ‬جميل‭ ‬وطرقات‭ ‬رحبة‭ ‬منظمة‭ ‬وأحياء‭ ‬تتوسع‭ ‬بشكل‭ ‬مطرد‭ ‬لدى‭ ‬كل‭ ‬زيارة،‭ ‬وتزداد‭ ‬معها‭ ‬الرقعة‭ ‬الخضراء‭ ‬التي‭ ‬تكسو‭ ‬كل‭ ‬مكان‭. ‬
زيارة‭ ‬الجبيل‭ ‬ستخلف‭ -‬لا‭ ‬شك‭- ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الذكريات‭ ‬الجميلة‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬كل‭ ‬رحلة‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬الصرح‭ ‬الصناعي‭ ‬العملاق،‭ ‬وهذه‭ ‬الدرة‭ ‬السياحية‭ ‬الحسناء‭.‬
​​​
​​​
​​​