الدرعية مصباح‭ ‬تاريخنا‭ ‬وبداية‭ ‬طريقنا

 ترحال / صيته الطوير  تصوير / هيئة تطوير بوابة الدرعية

11/29/2019
وضع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حجر الأساس لمشروع بوابة الدرعية بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وشارك في الحفل أصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب المعالي الوزراء وعدد من ضيوف المملكة الدوليين.
وتم خلال الحفل التأكيد على المسار الذي ستأخذه الدرعية من خلال تحويلها إلى حاضنةٍ ثقافيةٍ، تراثية. ومنارةٍ للسياحة محليًا وعالميًا.
وقد تضمن الحفل إضاءات على مشروع بوابة الدرعية، بما فيه إعادة الأبواب السبعة العتيقة للدرعية؛ وذلك جزءٌ من سعي هيئة تطوير بوابة الدرعية لتسليط الضوء على تاريخ المدينة، وعلى دورها الكبير مهدًا للدولة السعودية.
ومن خلال هذا المشروع يجري العمل على تهيئة الدرعية لتوسيع مكانتها مركزًا عالميًا للتبادل الثقافي والتاريخي والمعرفي، وإنشاء ساحات وقاعات داخلية وخارجية لهذه الغاية، مع مواصلة الحفاظ على المكون الأساسي للبناء، والملمح التاريخي؛ إذ يمتد تاريخ بناء بعض أحيائها إلى عام 1744م (حي طريف)، بينما يعود تاريخ الدرعية إلى العام 1446م؛ حيث ملامح الاستقرار السكني الأول.
ويحتضن مشروع بوابة الدرعية ساحات وميادين تم تصميمها لاستيعاب فعاليات محلية وعالمية، مسنودة بمتاحف متنوعة، يتصدرها متحف منزل آل سعود، وكذلك مراكز فنون، أحدها مخصص للفنون الرقمية؛ إذ يتسم مشروع بوابة الدرعية برحابة في المكان والتنظيم تسمح باستقبال الفعاليات الرياضية، والترفيهية، وكل الأنماط الاحتفالية.
كان الحفل بكل تفاصيله بشارة خير، منسجمًا مع ما تضمنته مبادرات (رؤية المملكة 2030م) بتحويل الدرعية إلى وجهة تثري القيمة الثقافية لتاريخ المملكة
​​​
​​​
​​​
​​​